drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-2_ronaldo.jpg

عاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الثلاثاء، إلى مقر التدريب في ناديه يوفنتوس الإيطالي، وذلك للمرة الأولى بعد غياب دام نحو 10 أسابيع، بسبب تفشي فيروس كورونا الجديد.

فبعد أن قضى فترة عزل لمدة أسبوعين في منزله في تورينو، قاد كريستيانو رونالدو بنفسه سيارته الجيب ذات الزجاج الداكن إلى مقر "كونتيناسا" التدريبي الخاص بفريق يوفنتوس.

ومن المنتظر أن يخضع رونالدو، البالغ من العمر 35 عاما، لفحوص طبية وبدنية قبل الانضمام إلى زملائه في التدريبات الخاصة بفريق السيدة العجوز بحسب تقارير في الصحف المحلية.

وكان لاعبو يوفنتوس عاودوا تدريباتهم الفردية اعتبارا من الرابع من مايو، في اليوم ذاته الذي عاد فيه رونالدو، الحائز على الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 5 مرات، إلى تورينو بعد شهرين أمضاهما في البرتغال، بحسب ما ذكرت فرانس برس.

يشار إلى أن النجم البرتغالي كان قد خاض آخر مباراة له في صفوف يوفنتوس عندما تغلب على إنتر ميلان بهدفين دون مقابل في 8 مارس الماضي، قبل أن يتوقف الدوري الإيطالي في اليوم التالي بسبب تفشي فيروس كورونا الجديد المسبب لوباء كوفيد-19، والذي أودى بحياة أكثر من 32 ألف شخص في إيطاليا.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى